الجمعة، 21 أبريل 2017

أفضل كتب العراقي محسن الرملي

أفضل كتب العراقي محسن الرملي 
أبريل 17، 2017 – ملاك – كتب
عندما يتحلى الأدب العربي بالأدب الغربي حين إذن سوف تجدوا مزيج من الأدب الرائع والمميز، وهذا نادرا ما نجده وحتى وان كون أحد الأدباء هذا الفكر الأدبي فليس من السهل أن ينجح بهذه البراعة التي وصل إليها كاتبنا اليوم، اليوم معنا الكاتب العراقي والأكاديمي المميز والشاعر محسن الرملي، هذا الكاتب الذي ولد بالعراق وأقام أكثر فترات حياته في أسبانيا، الكثير من كتبه وأشعاره وأعماله الأدبية ترجمت إلى اللغة الانجليزية والفرنسية والأسبانية والايطالية والألمانية والتركية والروسية والبرتغالية، نقل الأدب العربي إلى الغرب وعرفنا من خلال كتاباته على الكثير من الثقافات والأدب الغربي الأسباني تحديدا، تعالوا بنا نتعرف على أفضل أعمال هذا المبدع خلال السطور التالية .
حدائق الرئيس
رواية أكثر من رائعة جمعت بين المعذبين والجلاد ما بين الرئيس والشعب المغلوب على أمره، وفيها قد استعرض الكاتب مسيرة ستة عقود مرت على العراق مع الحكام وما أصاب الشعب العراقي خلال هؤلاء الحكام، وما حدث في العراق في أحداث حرب الخليج وسقوط بغداد في عام 2003م، رواية شاملة تحدثت عن العراق بصدق وبأسلوب أكثر من رائع من قبل كاتب محنك.
 
تمر الأصابع
رواية تحدثت عن ذكريات العراق والطفولة التي عاشها الكاتب وما يدور في اسبانيا على التاريخ المعاصر، وقد استطاع أن يبرز ما في العراق من أحزان ومن معاناة الشعب العراقي في حياة أشبه بالدمار وعدم الآمان وقلة الاستقرار، رواية قصيرة واهتمت كثيرا بتوضيح الديكتاتورية التي تسبب فيها الحكام ووصلوا بها إلى دمار الشعب والدولة . 

ذئبة الحب والكتب
رحلة مع الرواية الرومانسية بقلم الكاتب العراقي محسن الرملي، الذي اهتم بشكل أو بأخر عن توضيح إمكانية وجود الحب رغم الظروف القهرية التي تعاني منها العراق، قد يعود بنا الكاتب بالزمن إلى زمن الرومانسية الجميل في زمن تلاشت فيها الرومانسية، تمنح هذه الرواية الكثير من الثقافة والمشاعر وتفيد كثيرا جميع الأجيال وليس فقط المراهقين أو الشباب. 

أوراق بعيدة عن دجلة
كتاب يمزج ما بين القصص والشعر عمل فيها الكاتب بشكل احترافي بالفعل، فقد لا تفصل ما بين المجموعة القصصية وما بين الشعر الذي بداخلها كما لو أنه عمل فريد من نوعه، لمس الكاتب الأحاسيس بشكل مميز وسرد القصص بشيء من الحكمة والتواصل المستمر مع القارئ، فلغة الكتابة جعلت القارئ في حالة مستمرة من المتعة وتأرجح في الفرحة والمتعة ما بين الأسلوب القصصي والشعر الرائع للكاتب . 

الأدب الأسباني في عصره الذهبي
نظرا لحياته المستمرة والطويلة في أسبانيا استطاع أن ينقل الكاتب الكثير عن الأدب الأسباني خاصة وانه متمرس وممتهن للأدب والثقافة، فقد نقل ما دار في التاريخ الأدبي الأسباني خاصة في القرنين السادس والسابع وهي الفترة الذهبية لتاريخ أسبانيا في الأدب، كما قد اهتم في سرد الكثير من القصص القصيرة الموجودة في الكتب الأسبانية والتي تعد كمأثورات تاريخية في تاريخ الأدب الأسباني . 

برتقالات بغداد وحب صيني
رحلة جديدة مع مجموعة قصصية مميزة ومتنوعة، مزج الكاتب القصص الجميلة والتي سردت وتضمنت الكثير من القصص الواقعية وكذلك القصص الخيالية، وقد وصف العديد من الأشخاص ليكونوا أبطال لهذه القصص في تجسيد محترف للغاية، مع توافر الرمزية التي اشتهر بها الرملي في كتاباته وقدرته المميزة والمبدعة في الوصف والرمزية في كثير من أعماله الأدبية . 

مائة قصيدة كولومبية
كتاب مميز ينقل الأدب الكولومبي وما قدمه الشعراء في كولومبيا وخاصة الشعر الكولومبي المعاصر، قدم الشعراء وأعمالهم وقصائدهم من خلال ترجمته المتميزة للكثير من هذه القصائد الرائعة، رحلة أدبية متميزة لشعر مختلف عن الشعر العربي المتداول والمتعارف عليه لدى الأوساط العربية .
 
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*نشر في (المرسال) بتاريخ 17/4/2017م، وفي (شات1) بتاريخ 22/4/2017م

محسن الرملي يُصدر كتابه السادس بالإسبانية


 (برتقالات وشفرات حلاقة في بغداد) تصدر بالإسبانية 

شيماء فؤاد
صدر في العاصمة الإسبانية مدريد كتاب جديد للكاتب العراقي محسن الرملي بعنوان (برتقالات وشفرات حلاقة في بغداد) عن دار هويرغا اي فيرو المعروفة، ويضم هذا الكتاب 14 قصة قصيرة سبق للكاتب وأن نشر أغلبها في مجلات وصحف وأنطولوجيات بالاسبانية، وهي قصص متنوعة في مواضيعها وأشكالها، فقد كُتبت على مراحل مختلفة، ومنها ما كُتب ونشر أولاً باللغة الإسبانية وما تمت ترجمته إلى لغات أخرى كالإنكليزية والبرتغالية والروسية والألمانية، فيما قام الرملي نفسه بترجمة قصصه الأخرى من العربية، ويحضر الناشر للعديد من حفلات التقديم والتوقيع للكتاب ستكون أبرزها في معرض مدريد للكتاب ومعارض كتب أخرى في عدة مدن. وقد صمم الغلاف الفنان العراقي المقيم في كندا قحطان الأمين.
ويعد هذا الكتاب هو السادس لمحسن الرملي باللغة الاسبانية، بعد نشره لروايتين وثلاثة دواوين شعرية عدا عشرات الكتب الأخرى المشتركة التي ضمت نصوصا له مع كتاب آخرين، وقد حظيت تجربة الرملي القصصية بالكثير من الدراسات والإشادات النقدية بأكثر من لغة، فكما تقول الشاعرة الإسبانية إيلينا موراتايا على غلاف الكتاب، بأنه:"يتعمق في الواقع اليومي للإنسان والمواضيع القريبة إليه.. كالحب، الصداقة، الدين، الحرب والحرية، ويتناولها جميعاً بحس إنساني حقيقي، إنه يبدع أدباً شاهداً على عصره ويكشف عن الكثير من جوانبه عبر سرد مليء بالمفاجآت ونصوص مكتوبة بقلب كاتب حساس، يعاني ولكنه لا يغفل عن بث الأمل حتى في أشد الحالات تراجيدية. إن الرملي مَنفيّ كوني وينطلق في كتاباته من تجربته الشخصية فيعممها إنسانياً ويوجهها إلى أجيال قادمة، وكما كان الرملي قادراً على النجاة من الموت في الحرب، فهو قادر أيضاً على التوغل بنا في عالمه المفعم بالأحاسيس دون أن يقتصر على توثيق المآسي وإنما يحلق بنبرة تبث الحيوية والأمل والبحث الدائم عن حلول تهدئ من روع الروح الإنسانية. إنه تجسيد للكاتب الناضج الذي يقدم لنا الأدب الراقي".
يذكر أن محسن الرملي يعيش في اسبانيا منذ عام 1995 وحامل لجنسيتها، وقد نال شهادة الدكتوراه مع درجة الشرف من جامعة مدريد اوتونوما سنة 2003 ويعمل أستاذاً في جامعة ساينت لويس الأمريكية في مدريد منذ عام 2004، وللرملي أربع مجاميع قصصية إلى جانب كتاباته الأخرى في المسرح والشعر والرواية، كرواياته: (الفَتيت المبعثَر) التي فازت ترجمتها الإنكليزية بجائزة أركنساس 2002 و(تمر الأصابع) و(حدائق الرئيس) اللتان تَرشحتا ضمن القائمة الطويلة لجائزة البوكر العربية 2010 و2013، ونالت الترجمة الإنكليزية لـ(حدائق الرئيس) جائزة القلم الدولي 2016. ورواية (ذئبة الحُب والكُتب) التي وصلت للقائمة القصيرة لجائزة الشيخ زايد للكتاب 2015.
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
*نشرت في (محيط) بتاريخ 12/4/2017 وفي (قاب قوسين) بتاريخ 13/4/2017م
*وفي صحيفة (العرب) اللندنية، العدد 10617 بتاريخ 29/4/2017م
http://www.alarab.co.uk/article/%D9%83%D8%AA%D8%A8/107992/%D9%82%D8%B5%D8%B5-%D8%B9%D8%B1%D8%A7%D9%82%D9%8A%D8%A9-%D8%A8%D8%A7%D9%84%D8%A5%D8%B3%D8%A8%D8%A7%D9%86%D9%8A%D8%A9

الأربعاء، 5 أبريل 2017

(تمر الأصابع) ي موحسين رةمليدا/ جومعة جةباري

دراسة نقدية عن رواية (تمر الأصابع) باللغة الكوردية، بقلم الأستاذ جمعة الجباري، نشرت في مجلة (رامان) الأدبية المرموقة، العدد 239 بتاريخ 5-4-2017 أربيل 

رياليزمي كةسايةتييةكان لة رؤماني
(تمر الاصابع) ي موحسين رةمليدا

جومعة جةباري
ئةديب و رؤماننوسي عيَراقي دوورةولآت ( د. موحسين رةملي) نووسةري رؤماني (تمر الاصابع ـ خورماي ثةنجةكان) كة لةسالَي 2010 هةلبذيَردرا بؤ خةلآتي (بؤكةر)ي عةرةبي، سةرنووسياري طؤظاري (ئةلواح)ـة، كة لة ئيسثانيا دةردةضيَت و، زؤر لة بةرهةمي نووسةراني عةرةبي و ئيسثاني لةخؤ دةطريَت. دكتؤر موحسين رةملي براي ضيرؤكنووس و رؤماننوسي شةهيد (حةسةن موتلَةط)ـة. رؤماني (تمر الاصابع ـ خورماي ثةنجةكان) يةكةم جار بة زماني ئيسثاني نووسراوةتةوة و لة خانةي El Tercer Number لةضاث دراوة، هةروةها دكتؤراي لة فةلسةفة و ئةدةب و فقهي زماني ئيسثاني لة زانكؤي بةغدا و زانكؤي (ئؤت و نؤما)ي ئيسثاني بةدةستهيَناوة، رةملي بةرهةميَكي زؤري كلاسيكي ئةدةبي ئيسثاني وةرطيَرِاوةتة سةر زماني عةرةبي.
سةرةرِاي ئةوةي شوهرةتي موحسين رةملي لة ئيسثانيا لة ضاو هةنديَك كةسي ديكةي وةك (نةجيب مةحفوز)ي عةرةبي و (سةيد هؤسانجي) ئيَرانيدا، هيَشتا زؤر نية، بةلآم ناوي لةنيَوةندةكاني رؤشنبيريي ئةوروثيدا ئيَستة خؤي فةرزدةكات و، لة رؤماني (خورماي ثةنجةكان) دا، توانايةكي بةهيَزي دةرخستووة بؤ دةستنيشانكردني خالَة ليَكضوو و دذةكاني نيَوان رؤذهةلآت و رؤذئاوادا.
رؤماني (تمر الاصابع ـ خورماي ثةنجةكان) دووةم شاكاري رؤماننوسي عيَراقي (د. موحسين رةملي)ية، كار لةسةر ورووذاندني ضةند تةوةريَكي نووسيني هونةري رؤمان دةكات، لةريَطةي بةكارهيَناني شويَن و زماني جياواز، ئةو شويَنانةي ئاماذة بؤ مةوداي زةمةن و ئينتيما بؤ ضةند قؤناخيَكي زةمةني جياواز دةكةن و، دةكريَت ناوي ليَ بنريَت (هاندةر) ئةوةيش لةم رؤمانةدا بة ضةمكي (تؤلَة سةندنةوة) دةستنيشان دةكريَت، كة خةسلَةتي راكيَشان و ئيغراكردني خويَنةري دروستكردووة، ثرِة لة ثرسيار و تةئويل و ئةنجام.
هةرضي لةناو رؤمانةكةداية لة بةرطةوة بؤ بةرط، تاوانبارة بة هاندان و ورووذاندني خويَنةر، ئيَمةيش ليَرةدا ناتوانين مامةلَة لةطةلَ دةقيَكي وةهادا بكةين، تةنها لةسةر بنةماي ئةوةي ئةمة دةقيَكي (خةيالَيية) و هةر ئةوةيشة جيَثةنجةي رؤماننوسةكة بةو دةقةوة، رؤماننوسةكة هةولَي داوة شويَنةكان وةك ويستطةي رؤشناكةرةوة بةكاربهيَنيَت، كة ضةند لايةنيَكي تاريكي دةقةكةي رؤشنا كردووةتةوة و، هةنديَك لة دةمامكة تةلَةكةبازةكاني لاداوة، ضونكة هةر ناونيشانةكةي (تمر الاصابع) وةك ناويَكي كةلتووري بةرةو هيَمايةكي جوطرافيمان دةبات، كة بيَطومان ئاماذة بؤ عيَراق دةكات، ئةو دوو ناوة ليَكدراوة بوعديَكي سيميائي بة رؤمانةكة دةبةخشيَت، دةرِوانيَتة ضةند ناوضةيةكي دياريكراوي (ئيرؤسي ـ ئايديؤلؤجي ـ دةرووني ـ مرؤظايةتي) و ثيَكظة ستراتيجييةتي دةقةكة دروستدةكةن و، كةش و باريَكي خويَندنةوة لةنيَوان ناونيشانةكة و مةتنةكة دةطونجيَنن، كة هةرجارةي بةلاي يةكيَكياندا دةضيَت.
ئةوةي ئةم بؤضوونةمان ثشترِاست دةكاتةوة، بةشبووني ثيَشكةشكردنةكةي رؤمانووسةكةية بؤ دوو شويَن: "بؤ عيَراق لانكةي مندالَيم و لانكةي شارستانييةتةكان" دووةميان "بؤ ئيسثانيا، ويَستطةي ئاراميم دواي ريَطةيةكي دووري ثرِ لة جةنط". كة دةيسةلميَنيَت دوو شويَني جياواز لةناو مةتني رؤمانةكةدا هةية و، بارطةي هةر شويَنيَكيش بةئاشكرا لةناو رووداوةكانيدا ديارة و هةردووكيان ميَذوو و زماني خؤيان لةناو دةقةكةدا تؤمار كردووة، ئةمةيش (هةر وةك ياسين نةسير دةليَت): بةشيَكة لة هونةري هةستثيَكردن بة شويَن و دةوروبةر و، طويَطرتنيَكي ناسكة بؤ ئامادةبووني و رةنطدانةوةي و كةش هةواي سؤسيؤ كةلَضةرييةكةي.
دةسثيَكي رؤمانةكةيش، بنةماي هةموو شويَنةكاني ديكةو ئةركة رؤشنطةراييةكاني بةهيَزدةكات، بة روومالَكردنيَكي ثانؤرامي ثيَكهاتووة لة دوو ديَرِ، كة سةربوردةي مةتني رؤمانةكة لةكؤتا وشةيدا ضرِ دةكاتةوة: "قةت ضيرؤكي خانةوادةكةي خؤمم نةدةنووسيةوة و ئاشكرايانم نةدةكرد، ئةطةر باوكم هانمي نةداية، ئةو كاتةي قذةكةمي دةتاشي لة تياترؤخانة مةدريدييةكةي، كاتيَك بةمني طوت: ضي دةنووسي بينووسة، خراثتر لةوةي رووي داوة، روونادات. ئةم جيهانة بؤطةنة".
موحسين رةملي بة شيَوازيَكي نارِاستةوخؤ كةسايةتييةكاني رؤمانةكةي ثيَشكةش كردووة، ضونكة كةسايةتييةكة يان خؤي، خؤي دةناسيَنيَت يان لة ريَطةي كةسيَكي ديكةوة، يانيش لةريَطةي بةكارهيَناني دةلالةتةكاني هةلَويَستةكان و رووداوةكان و قسةكردنةكان دةناسريَت، بةبيَ ئةوةي ثةنا بؤ ثيَشكةشكردني بكات لةريَطةي حيكايةتخواني ضيرؤكةكة يان نووسةركة.
ديارترين كةسايةتي ناو رؤمانةكة، دوو كةسن: (سةليم) حيكايةتخوان، لةطةلَ (نوح)ي باوكي، كة ئةمةي دووةميان تةوةريَكي زؤر زةقي رؤمانةكةية، ضونكة كةسايةتييةكي ئةريَني، بازنةيي، جوولآوة و، موعةقةدة، كةسايةتييةكة هةموو ئةواني ديكة لةدةوري ئةودا دةخوليَنةوة و ثيَوةستن بةوةوة.
كةسايةتي (نوح) بةدوو شيَوةي زؤر جياواز لةيةكدي بةديار دةكةون:
 دياركةوتني يةكةمي: كةسايةتييةكي رةوشتبةرز و ثابةندبووي عورف و عادةت و ئايين و عةشايةري، لة فةزاي طوندةكةيان و شويَني يةكةم (عيَراق).
دياركةوتني دووةمي: كةسايةتييةكي طؤرِاو و داهيَزراو لة ئاكار و رةوشتي عةشايةري و ئايني بةشيَوةيةكي تةواو، لة شويَني دووةمي (ئيسثانيا).
بةلآم ئةم داهيَزرانةيش بةهؤي هاندةريَكي براطماتيكييةوة بووة، كة سةليمي كورِي لةدواييدا بؤي روون دةبيَتةوة.
 جوولانةوةي كةسايةتييةكان هاوتةريبة لةطةلَ بةرةوثيَشضووني رووداوةكاني رؤمانةكة، كة بةشيَوةيةكي هارمؤنيي بةدواي يةكدا ديَن سيفةتي ريالزمي بة كةسايةتييةكان بةخشيوة، بةبيَ ئةوةي واز لة سيفاتة هونةرييةكاني و ئينتيماي خؤي بؤ جيهانة خةيالآوييةكةي خؤي بهيَنيَت.
بةشيَوةيةكي طشتي، شويَن لة رؤمانةكةدا بةهةموو طؤرِانكارييةكاني و سةرةرِاي دؤطمابوونييةوة، زؤر بة رووني و سادةيي ديارة و ليَدةطةرِيَ بة ئاساني بةدواي بكةوي، ئةمةيش لة بةرذةوةندي رؤمانةكة شكاوةتةوة، ضونكة ئةنستيتيوتي سويدي كاتيَك خةلآتي نؤبلَي ئادابي لةسالَي 1945 بة (ئةرنيست هيمنطواي) بةخشي، رووني كردةوة، كة: رووداوةكاني رؤماني (الشيخ و البحر) لةضوارضيَوةي جيهانيَكي تةسك و نابلآو روودةدةن. هاوكات زماني رؤماني (خورماي ثةنجةكان) زمانيَكي روون و تؤكمةية بؤ طيَرِانةوة، نزيكة لة شيَوةزاري ميللي رؤذانة ـ بةبيَ ئةوةي دابةزيَتة ئاستي شيَوةزاري ميللي ـ هةر كارةكتةريَكيش دةنط و شيَوازي قسةكردني تايبةتي خؤي هةية، سةرباري ئةوانةيش زماني ئاخاوتنةكانيش بةزماني عةرةبي رةوان هاتووة، شيَوةزاري ميللي تةنيا لة ضةند وشةيةكدا دةبينريَت لةطةلَ هيَنانةوةي ثةندي ميللي خؤمالَي و بياني، بؤ ئةوةي سيمايةكي ريالزمي و ميللي بة رؤمانةكة ببةخشيَت.
زؤر طرينطة باسي ئةوةيش بكةين، هيَز و تواناي نووسةر (د. موحسين رةملي) لةم رؤمانةدا، لة كؤتايية كراوةكةي رؤمانةكة بةدياردةكةويَت، ضونكة رؤمانةكة بة سةفةركردنيَكي كتوثرِي (نوح) و (رؤسا)ي خؤشةويستي بؤ ئةلَمانيا كؤتايي ديَت. (سةليم) يش كليلي شوقةكةي باوكي وةردةطريَت بةبيَ (طوللة)ي تؤلَةسةندنةوةكة، كة سةليم بةردةوام بةكليلةكاني دةستي باوكييةوة دةيبيني، ئينجا دواي هةفتةيةك لة سةفةركردني باوكي دةزانيَت، كة ئةو كورِة ديبلؤماسيية عيَراقييةي باوكي بةدوايدا هاتبوو بؤ مةدريد، طواستراوةتةوة بؤ (بةرلين) !
لةرِاستيدا، بةطةرِانةوة بؤ دةسثيَكي رؤماني (تمر الاصابع ـ خورماي ثةنجةكان / 173 لاثةرِة – ضاثي ضوارةم 2015 خانةي مةدا) لةيةكةم رستةوة ورووذاندني تيَداية و، خويَنةر كيَش دةكات بؤ تةواوكردني، لةيةكةم رستةوة ورووذاندني ئةوةي تيَداية ثياويَكي لاديَيي خاوةن خةسلَةتي داب و نةريتي عةشايةري و سيفاتي ئاييني وةك (نوح) لة تياترؤخانةيةكي مةدريدي ئيسثانيا ض دةكات؟!
لة دةسثيَكدا نوح بة (سةليم) ي كورِي دةلَيَ: "بنووسة، ض دةنووسي بينووسة، لةوةزياتر هيض روونادات، ئةم جيهانة بؤطةنة".
ئةو ثيَشةكيية ضوار رستةيية هانت دةدات بةدواي بابايةكي وةك (نوح) بكةويت، بؤ ئةوةي بزانيت نهيَني لة هاتني ثياويَكي تذ لة داب و نةريت و وابةستةي ئاييني ئيسلام و دواكةوتووي شويَن ثيَي باوكي خؤي (شيَخ موتلَةك) بؤ ئيسثانيا ضيية! ئايا ئةو بةرِاستي باوكي سةليمة يان كةسيَكي ترة؟ ضونكة نوح هةرطيز بة سةليم ناليَت كورِم، تا كؤتايي رؤمانةكة، كاتيَك نوح دةضيَتة سةرداني سةليم لة شوقةكةي خؤي و ، لةويَ دواي ئاخاوتنيَكي لةرزؤكي توورِةئاميَز، نوح زللةيةكي بةهيَز لة سةليم دةدات و بةريدةداتةوة سةر زةوي. دواي ئةوة رووداوةكان بةشيَوةيةكي زؤر جوان بةدواي يةكداديَن تا بةكؤتاييةكي كراوةي ثرِ لة شؤك بؤ خويَنةر و بؤ سةليم تةواو دةبيَت.
رؤماننووس (د.موحسين رةملي) ويستوويةتي مةبةستةكة شاراوة بيَت و، نايةويَت هونةر و رياليزم بةيةكةوة جووت بكات، وةك ضؤن ضيرؤكنووس (ئةدطار ئالن ثؤ) لة كورتة ضيرؤكةكانيدا ثةيرِةوي دةكات لة لايةني جواني ضيرؤكةكانيدا، كاتيَك ديَت وةسفي كةش و هةوايةكي هيَمن و بيَدةنط دةكات، يةكسةر دةضيَتة سةر جيهانيَكي جةنجالَ و ثرِ لة شلَةذان و مةينةتي، كة نةنطي ثيشان دةدات.
(د.موحسين رةملي) ويَنةي رووداوةكان و ثالَةوانةكاني رؤمانةكةي لة نيَوان 3 تةوةردا كيَشاوة، كة جورئةتيَكي مةترسيداري ثيَوةديارة، ئةو سيَ تةوةرةيش: (ئاين، سياسةت، سيَكس) ـة، سةبارةت بةم 3 تةوةرة ضيرؤكنووسي عيَراقي (جةمال نوري) دةبيَذيَت: "ئةم سيَ تةوةرة كليلي هةموو قوفلَةكانة و، ريَطةي شوهرةت و سةركةوتن كورت دةكةنةوة". ئةمةيش ئةوة دةسةلميَنيَت، رؤماننوسةكة خةيالَيَكي ضرِ و بلآوي بيَ كؤتايي هةية و، شيَوازيَكي ناوازة لة طيَرِانةوة و، ريَكخةريَكي ذير لة ريَكخستني شويَن و كات. زؤر بايةخيش بة وةسفكردني شيَوة دةدات.
ثالَةوانةكاني موحسين رةملي، جطة لة شيَخ موتلَةق و ئيستةبرةقي نةوةي، هةموويان ئادةمين و هةموو غةريزةكاني مرؤظيان هةلَطرتووة، ئةطةر بكةويَتة داوي طوناهةوة دةبينين يةكسةر ثةشيمان دةبيَتةوة و، تؤبةدةكات و دةطةرِيَتةوة سةر باري جاراني! (سةليم و فاتيمة و عالية و نوح) بةرِاي من نيمضة شةيتانيَكن جلَةويان بؤ غةريزةكانيان بةرداوة، كة ذينطةي رؤمانةكة قبوولَي ناكات، تةنانةت ئةو جانتايةي سةليم بةشانيةوة هةلَيطرتووة، كتابيَكي قورئاني ثيرؤز و دةفتةريَكي خاكي و نانيَك و مشتيَك خورما و سةركيَك ثيازي تيَداية...
ليَرةدا ثيَويستة ئاماذة بؤ ئةوةيش بكةين، كة رؤماني (تمر الاصابع ـ خورماي ثةنجةكان) بةئاوايةكي باوي رؤماني عةرةبي نويَدا رؤيشتووة، كة ثيَوةستة بةو بؤشايية رؤشنبيري و ئةخلاقييةي لةنيَوان رؤذهةلآت و رؤذئاوادا هةية، هةر بةو شيَوةيةيش رؤماني (دابادا) و (هيَزي ثيَكةنين لة ئؤرادا)ي (حةسةن موتلَةط)ي براي موحسين رةملي نووسراوةتةوة، هاوكات رؤماننوسةكةمان بانطةواز بؤ ثرؤذةكةي خؤي دةكات بة ئامانجي كردنةوةي ديالؤطيَكي قوولَ و طةرم لةطةلَ ئةوي دي، كة لة رؤمانةكاني (وةرزي كؤض بةرةو باكوور) و (طةرِةكة لاتينييةكة) بانطةواز بؤ دابرِانيَكي ئةبةدي لةطةلَ رؤذئاوادا دةكةن، كة بة شيَوازيَكي ئيرؤتيكي سةلبي ليَكدراوةتةوة و، ثالَةوانة رؤذهةلآتييةكانيشيان تؤلَةي خؤيان لة ريَطةيةوة دةسةندنةوة، كةضي بةهاي ثةيوةنديية سيَكسييةكان لة رؤماني (تمر الاصابع)دا بؤ ئاستيَكي بةرزي هونةري بةرزدةبيَتةوة.
هةموو ئةم ويَنانةي جيهان لة دذةبؤضوون و ململانيَكان و هيوا و بةدبةختيةكان لةم رؤمانةدا رةنطدانةوةي هةية، بةراستي لةم رؤمانةدا هةردوو نموونةي ململانيَكاني ذيان داوامان ليَدةكةن بةدواي دةليظةيةكي سةلامةت بطةرِيَين بؤ ئاشتكردنةوةيان، ئةم رؤمانة بةشيَوةيةكي جوان ضونيَتي ثيَكةوةذيان و ضيَذوةرطرتن لةوي دي ثيَشكةش دةكات، لةريَطةي مةعريفةت و بةها مرؤظايةتي و سؤزدارييةكان، بةو ثيَيةي ئةمانة هةمووي ئةو رةطةزانةن كة كؤمان دةكةنةوة و، بةزيندويي لةذياندا دةمانهيَلنةوة و، هةموو جاريَكيش لةتةنطوضةلَةمةكاني ذيان رزطارمان دةكةن.